نيك جامد مع جارها المثير ينيكها بالزب الطويل حتى تلهث من قوته الإباحية

عندما استيظت هذا الصباح رأيت جاري امام مسبحه يستعد للسباحة ولاكن ما اثار انتباهي انه كان عاريا تمام و زبه طويل و كبير يتدلى من بين رجليه لا تستطيع ان تنكر لقد فقكرت كثيرا كيف سيكون نيك جامد معه و كانت متأكدة انها ستصل الى ذروة نشوتها معه و لاكنها لم يكن لديها من قبل الجراة لتعمل اي حركة اتجاهه و لاكن بعد ان رأته هكذا لم تستطع ان تنتظر اكثر خرجت امامه ثم لوحت له بعدها بدأت تقلع ملابسها لتسبح ايضا و في اللحظة التي تعرت كاملة قال لها انا اتي لزيارتك الان تحمست لهذا ثم ذهبت عارية لتفتح له الباب عندما دخل قال مرحبا و هي لم تحاول ان تحبأ جسمها المثير عندها اقترب منها و بدأ يقبلها و بعدها رأت زبه ينتصب و قال لها زبي اراد ان يرحب بك ايضا عندها حملها بين يديه ثم ممدها على لحاف موجود على الارض و جاء من فوقها بدأ يقبلها من فمها ثم عنقها حتى وصل الى بزازها كان يعرف ماذا يفعل ليجعلها تسخن اكثر و اكثر مع كل لمسة بدأ يلحس حلماتها دائريا بلسانه و يعضها بخفة و في نفس الوقت يدعك كسها بعدها نزل الى كسها و فارق كسها لتظهر شفايف كسها الوردية المبللة و كان فرحا لردة فعلها مع لمساته ثم بدأ يرضعها و يلحس مائها و يحرك لسانه على شفراتها حتى تصرخ بعدها ادخل زبه كانت ثقبتها صغيرة جدا و بدأ تصرخ مع كل دخلة يدخلها بدأ يقبلها ليهدئها حتى ادخله كاملا ثم بدأ ينيكها بقوة و عنف حتى يرتعد جسمها ااااي اااي اااه ااااه ااااه ااااه بعدة مدة طويلة اخرج زبه ثم رفع رجليها الى كثقفة و ادخل زبه في طيظها كان صريخها هذه المرة اكثر و لاكن عندما بدأ ينيكها و يحركه في اعماقه دأت تصرخ اكثر حملها في حضنه ثم ادخل زبه من جديد و بدأ ينيكها واقفا حتى انزل على طيزها الجميل كانت علاقتهم ستصبح ساخنة من اليوم

أشرطة الفيديو الإباحية ذات الصلة